Metropolitan Basilios

/Metropolitan Basilios

About Metropolitan Basilios

This author has not yet filled in any details.
So far Metropolitan Basilios has created 21 blog entries.

أحد الدينونة أو أحد مرفع اللحم

2019-02-28T10:31:24+10:00

See article in English - click here " إذا أتيت يا الله على الأرض بمجدٍ، فترتعد منك البرايا بأسرها، ونهرُ النار يجري أمام عرشِك، والصُّحف تُفتَّح، والخفايا تُشهَّر. فنجِّني حينئذٍ من النار التي لا تُطفأ، وأهِّلني للوقوف عن يمينك أيها الدّيان العادل". قنداق أحد الدينونة. هذا الأحد يُسمى أحد الدينونة أو أحد مرفع اللحم وهو الأحد الثالث من الآحاد الأربعة التي تسبق الصيام الكبير (الصيام الأربعينين المقدّس) والتي تُعرف بآحاد التهيئة للصوم الأربعيني. من بعد أن رأينا في الآحاد السابقة، أي في أحد الفرّيسي والعشار وأحد الإبن الضال عن أهمية الإستعداد للصوم الكبير من خلال فضيلة التواضع والصلاة المنسحقة مع العشّار [...]

أحد الدينونة أو أحد مرفع اللحم2019-02-28T10:31:24+10:00

الأحد السابع عشر من متى- أحد المرأة الكنعانية

2019-02-08T15:23:53+10:00

See article in English - click here هذا الأحد معروف بأحد المرأة الكنعانية والقراءة الإنجيلية من متى الإصحاح 15 عدد 21- 28. يتحدث متى الإنجيلي أن الربّ خرج إلى نواحي صور وصيدا أي إلى المناطق التي كانت تسكنها الأمم الوثنية، يذكر مرقس الإنجيلي أن هذه المرأة " كانت أمميّة وفي جنسها فينيقية سورية" (مرقس 7: 26). لقد خرجت هذه المرأة من المناطق الوثنية واتجهت نحو يسوع وهي تصرخ هذه الصلاة، صلاة مؤمنة يهودية " ارحمني يا رب يا ابن داوود ". لقد رأينا في حوادث أخرى أن أشخاصاً من خلفية يهودية مؤمنة قد ردّدوا هذه الصلاة أو الطِلبَة عندما أرادوا من [...]

الأحد السابع عشر من متى- أحد المرأة الكنعانية2019-02-08T15:23:53+10:00

الأحد الثاني عشر من لوقا شفاء البُرص العشرة

2019-01-18T14:12:33+10:00

See article in English - click here هذا الأحد هو الأحد الثاني عشر من لوقا والقراءة الإنجيلية عن حادثة شفاء البُرص العشرة من إنجيل (لوقا 17: 12- 19). فيما كان الربّ يسوع في طريقه إلى أورشليم (إلى آلآمه) اجتاز في قرية حيث استقبله عشرة رجالٍ بُرصٍ، أي مصابين بداء البَرَصْ. لقد كان البَرَصُ مرضاً جلدياً خطيراً ومُعدياً. ومن النظرة الدينية كان يُعتبر الشخص المصاب بالبرص"نَجِساً" بحسب الشريعة فكان يُعزَل عزلاً مزدوجاً اجتماعياً ودينياً. اذاً لا يجوز للمُصاب بالبَرص الإختلاط بالآخرين كما لا يجوز له زيارة الهيكل للصلاة وممارسة الشعائر الدينية لهذا السبب كان مريض البَرَص يُعاني جسدياً ونفسياً وروحياً. لقد كان [...]

الأحد الثاني عشر من لوقا شفاء البُرص العشرة2019-01-18T14:12:33+10:00

عيد التجسّد الإلهي

2019-01-18T14:54:09+10:00

يحتفل العالم المسيحي في الخامس والعشرون من شهر كانون الأول بعيد ميلاد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح. القراءة الإنجيلية من انجيل متى الإصحاح (2: 1- 23) كما نجد قصة الميلاد في انجيل لوقا 2: 1- 20 . See article in English- Click Here في هذا اليوم لا نعيّد لميلاد الطفل يسوع ولكن نعيّد لسرّ التجسّد الإلهي، " الكلمة صار جسداً وحلّ بيننا فرأينا مجده كما لوحيد من الآب مملوءاً نعمةً وحقاً " (يوحنا 1: 14)، بولس الرسول يدعوه سر التقوى " الله ظهر في الجسد" ( اتيموثاوس 3: 16). قصة الميلاد في الإنجيل هي قصة حبّ، قصة حبّ من الله نحو [...]

عيد التجسّد الإلهي2019-01-18T14:54:09+10:00

شفاء أعمى أريحا

2018-12-04T12:24:12+10:00

الأحد الرابع عشر من لوقا View the English version المقطع الإنجيلي اليوم يتحدث عن شفاء أعمى أريحا من إنجيل لوقا الإصحاح 18: 35- 43. تُعتبر هذه المعجزة الرابعة والأخيرة في رحلة يسوع نحو الصليب، إذ يذكر الإنجيلي لوقا أنه بعد حادثة الشفاء هذه التقى يسوع مع زكا العشّار الذي باركه الربّ يسوع بحضوره الى بيته " إذ حصل خلاص لهذا البيت ". من ثم "مضى يسوع صاعداً إلى أورشليم "( لوقا 19:28). يذكر الإنجيلي لوقا أنه فيما كان يسوع بالقرب من أريحا " كان أعمى جالساً على الطريق يستعطي". يبدو أن هذا الرجل الأعمى كان منبوذاً من المجتمع، حاله كحال جميع [...]

شفاء أعمى أريحا2018-12-04T12:24:12+10:00

مثل الغني ولعازر – الأحد الخامس من لوقا

2018-11-02T17:15:11+10:00

الأحد الخامس من لوقا مثل الغني ولعازر في الأحد الخامس من لوقا القراءة الإنجيلية عن مثل الغني ولعازر من لوقا الإصحاح  16: 19- 31 . الإصحاح السادس عشر من لوقا بأكمله يتكلم عن المال والغِنَى وعن كيفية التعاطي معهما. يبدأ الإصحاح بمَثَل ( وكيل الظُلم )، ثم تحدث الربّ يسوع عن المال قائلاً: " لا يَقدر خادم أن يخدم سَيديَن، لا تقدرون أن تخدموا الله والمال "(لوقا 16:13). لقد استهزء الفريسيون بكلام الربّ يسوع هذا كما يقول الإنجيل " وكان الفريسيون أيضاً يسمعون هذا كلَّه وهم مُحبون للمال فاستهزأوا به" (لوقا 16:15). عندها أعطاهم الربّ يسوع مَثلاً آخر هو بمثابة تعليم [...]

مثل الغني ولعازر – الأحد الخامس من لوقا2018-11-02T17:15:11+10:00

لقد افتقد الله شعبه

2018-10-08T10:28:04+10:00

إقامة ابن أرملة نائين هذا الأحد هو الأحد الثالث من لوقا والقراءة الإنجيلية من لوقا الإصحاح السابع العدد 11 - 16. يتكلم الإنجيلي عن معجزة إقامة ابن أرملة نائين (وهي مدينة تقع نحو الجنوب الشرقي من مدينة الناصرة). لم تكن هذه المعجزة الوحيدة لإقامة ميّت ولكن ربما هي المعجزة الأولى تلتها معجزة إقامة ابنة يائيروس التي وردت في (لوقا 8: 40- 56)، وإقامة صديقه لعازار من الموت من بعد أربعة أيام (يوحنا 11: 17- 44). ما يُميّز هذه المعجزة عن المعجزتان الأُخرَيتان أنها قد تمَّت بناء على مبادرة من الربّ يسوع نفسه وليس بطلب من أحد. يقول المقطع الإنجيلي أنه من [...]

لقد افتقد الله شعبه2018-10-08T10:28:04+10:00

عيد رفع الصليب الكريم

2018-09-11T11:19:53+10:00

في الرابع عشر من شهر أيلول تُعييّد الكنيسة الأرثوذكسية لتذكار رفع الصليب الكريم المحيي. يتعلق هذا العيد بمجموعة من الأحداث التاريخية المرتبطة بالعثور على خشبة الصليب الكريم في أورشليم في القرن الرابع الميلادي من قِبَل المَلِكين قسطنطين وهيلانة ورفعِه مِن قِبَل البطريرك مكاريوس مُبارِكاً الشعب. للصليب أهمية كبرى ومركزية في الحياة الروحية والليتورجية المسيحية وبسبب أهمية هذا العيد فقد خصصت الكنيسة الأرثوذكسية كلّ من الأحد الذي يقع قبل يوم العيد والأحد الذي يقع بعد العيد (أي الرابع عشر من أيلول) لتذكار الصليب. فأصبح لدينا الأحد الذي قبل رفع الصليب والأحد الذي بعد رفع الصليب الكريم. وبسبب أهمية هذا العيد ليتورجياً، إذا [...]

عيد رفع الصليب الكريم2018-09-11T11:19:53+10:00